top-hospital-in-dubai
top-hospital-in-dubai

علم الأورام الطبي

الأفضل في علاج السرطان

مركز زليخة لرعاية مرضى السرطان هو مكان مختص يقدم مجموعة من الخدمات الطبية لمرضى الأورام والأمراض الدموية لجميع أنواع السرطان ويوفر خيارات للعلاج مثل علاج السرطان بالطريقة التقليدية من جراحة وعلاج كيميائي و رعاية تلطيفية للتخفيف من الألم.
يقوم المركز بتقديم مجموعة من الخدمات الطبية والجراحية للأورام والأمراض الدموية لجميع أنواع وأشكال السرطان والأمراض الخبيثة مع فريق متخصص يترأسهم أطباء الأورام الطبية والجراحية. وفيما يلي الخدمات التي نقدمها في علم الأورام الطبي:

الفحص المبكر لجميع أنواع السرطان:

  • سرطان الثدي
  • سرطان الجهاز الهضمي
  • سرطان المبيض
  • سرطان عنق الرحم
  • سرطان الرحم
  • سرطان الرئة
  • سرطان المريء
  • سرطان الكلى
  • سرطان البروستات
  • سرطان العظام
  • سرطان الرأس والرقبة
  • أورام الدماغ
  • سرطان الكبد
  • سرطان المسالك البولية

تشخيص وعلاج سرطان الدم

  • سرطان الدم الحاد
  • سرطان الدم المزمن
  • سرطان الغدد اللمفاوية
  • الملاريا
  • متلازمات خلل النسيج النقوي
  • أيضا: تشخيص وعلاج جميع الأورام الصلبة للأطفال وسرطان الدم

الأورام الجراحية

الخدمات المقدمة في جراحة الأورام:

  • اجراءات سرطان الثدي ( الجراحات جذرية وواقية بالإضافة للجراحات الورمية )
  • جراحات الغدة الدرقية والرقبة بما في ذلك جميع أنواع إجراءات تشريح الرقبة.
  • الإجراءات النسائية ( بما في ذلك استئصال الرحم الجذري لسرطان الجهاز التناسلي للمرأة, البطن والحوض وتشريح العقدة اللمفاوية ).
  • إجراءات سرطان المعدة وسرطان القولون والمستقيم ( الإجراءات العلاجية والتخفيفية )
  • سرطان البطن وسرطان الأجهزة الهضمية الأخرى ( البنكرياس, جراحة الكبد, والمسالك البولية)
  • أورام الأنسجة الرخوة وسرطان الجلد.
  • إجراءات الأورام والجلد البلاستيكي ( بما في ذلك اللوحات البلاستيكية والجراحات الترميمية وجراحة البطن).

العلاج الإشعاعي

ما هو العلاج الإشعاعي؟

في العلاج الإشعاعي يتم استخدام إشعاع عالي الطاقة لتقليص الأورام وقتل الخلايا السرطانية. ومن أنواع الإشعاعات المستخدمة لعلاج السرطان: الأشعة السينية وأشعة غاما والجسيمات المشحونة.
قد يتم تسليم الإشعاع بواسطة آلة خارج الجسم (العلاج الإشعاعي الخارجي الشعاع)، أو قد تأتي من مواد مشعة وضعت في الجسم بالقرب من الخلايا السرطانية (العلاج الإشعاعي الداخلي، وتسمى أيضا العلاج بالتدليك).

يستخدم العلاج الإشعاعي النظامي مواد مشعة، مثل اليود المشع، التي تسافر في الدم لقتل الخلايا السرطانية.
يتلقى حوالي نصف جميع مرضى السرطان نوعا من العلاج الإشعاعي في وقت ما خلال فترة العلاج

أين يتم العلاج ؟

يتم العلاج الإشعاعي في مستشفانا الآخر, مستشفى أليكسيس متعدد التخصصات المزوّد بأحدث المعدات والمرافق وأفضل أعضاء هيئة التدريس والموظفين من ذوي الخبرة الذين لديهم إلتزام كامل وشامل برعاية مرضى السرطان. تركيزنا الأساسي يكون على المريض, نهج متعدد التخصصات, حلول فعّالة من حيث التكلفة مع أكبر قدر من الرعاية لجميع الإحتياجات الطبية للمريض بالإضافة إلى الإحتياجات الإدارية وكل هذا يتم بدقة من قِبل فريق طبي وإداري من ذوي الخبرة.
المرضى هم محور كل شيء يقوم بهِ مستشفى أليكسس, كما يقوم بإبلاغهم بكل شيء خطوة بخطوة. مهمتهم هي المضي قدماً في الإهتمام بالمرضى, والتعلم والبحث المستمر لتغيير مسار رعاية مرضى السرطان للأفضل. نحنُ معرفون بالعلاجات الرائدة لدينا في مجال السرطان, ونحنُ نفختر بإن لدينا مجموعة متفانية ورحيمة من الأطباء والممرضين وموظفين الرعاية الصحية الآخرين.

التركيز الوحيد في أليكسيس هو علاج السرطان. يتم إتباع المعايير الحالية لبروتوكولات الرعاية والعلاج لكل نوع ومرحلة من مراحل السرطان. كما إن الأطباء لديهم خبرة غير مسبوقة في تشخيص وعلاج جميع أنواع السرطان كما إنهم يستخدمون أحدث العلاجات وأكثرها إبتكاراً لزيادة فرص العلاج.

كيف يقضي العلاج الإشعاعي على الخلايا السرطانية ؟

العلاج الإشعاعي يقتل الخلايا السرطانية عن طريق إتلاف الحمض النووي (الجزيئات داخل الخلايات التي تحمل المعلومات الوراثية وتمريرها من جيل إلى آخر). العلاج الإشعاعي يمكن أن يضر الحمض النووي مباشرة أو يقوم بإنشاء جسيمات مشحونة (الجذور الحرة) داخل الخلايا التي يمكن بدورها تلف الحمض النووي.

الخلايا السرطانية التي يتلف الحمض النووي عن إصلاحها إما تتوقف أو تموت. عندما تموت الخلايا التالفة, يتم تقسيمها والقضاء عليها عن طريق العمليات الطبيعية التي يقوم بها الجسم.

هل العلاج الإشعاعي يقتل الخلايا السرطانية فقط؟

لا, العلاج الإشعاعي يمكن أن يضر الخلايا العادية, مما يؤدي إلى آثار جانبية.

يأخذ الأطباء الضرر المحتمل للخلايا الطبيعية في عين الاعتبار عن التخطيط لدورة العلاج الإشعاعي. كمية الإشعاع الذي يمكن أن تحصل عليه الأنسجة الطبيعية بأمان لجميع أجزاء الجسم معروفة. يقوم الأطباء بإستخدام هذه المعلومات لمساعدتهم على تحديد هدف الإشعاع أثناء العلاج.

لماذا يتلقى المرضى العلاج الإشعاعي؟

يعطى العلاج الإشعاعي احياناً مع نية علاجية (إما على أمل علاج السرطان عن طريق القضاء على الورم أو لمنع تكرار السرطان أو لكليهما). في مثل هذه الحالات, العلاج الإشعاعي يمكن أن يستخدم وحده أو بالإضافة إلى الجراحة والعلاج الكيميائي أو كلاهما.

ويمكن أيضاً إعطاء العلاج الإشعاعي بنية تسكين الألم. العلاجات المسكنة للألم لا تهدف إلى العلاج, فقط تخفف من الأعراض وتقلل المعاناة الناجمة من السرطان.
بعض الأمثلة على العلاج الإشعاعي المسكن للألم:

  • الإشعاع المعطى للدماغ لتقليص الأورام التي سببتها الخلايا السرطانية والتي انتشرت في الدماغ من جزء آخر من الجسم (الإنبثاث).
  • الإشعاع المعطى لتقليص الورم الذي يضغط على العمود الفقري أو الذي ينمو داخل العظام وهو ما يتسبب بالألم.
  • الإشعاع المعطى لتقليص الورم الذي يكون بالقرب من المريء مما يتداخل مع مقدرة المريض على تناول الطعام والشراب.
كيف يتم التخطيط للعلاج الإشعاعي للمريض؟

يقوم أخصائي الأورام الإشعاعي بتطوير خطة علاج للمريض من خلال عملية تسمى تخطيط العلاج والتي تبدأ بالمحاكاة. أثناء المحاكاة تظهر عمليات المسح التصويرية التفصيلية لموقع ورم المريض والمناطق الطبيعية المحيطة به. هذه المسحات هي عادة ما تكون تصوير مقطعي محوسب, ولكنها يمكن أن تشمل أيضاً تصوير بالرنين المغناطيسي, التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني, وفحص بالموجات الفوق الصوتية.

غالباً ما تستخدم الأشعة المقطعية في تخطيط العلاج للعلاج الإشعاعي. أثناء المسح المقطعي, يتم إنشاء صور داخل الجسم بواسطة جهاز كمبيوتر مرتبط بجهاز أشعة سينية.

خلال المحاكاة والعلاجات اليومية, من الضروري التأكد من وضعية المريض الصحيحة التي يجب أن تكون نفس الوضعية يومياً عند القيام بالتصوير أو عند آلة تقديم العلاج. قد يتم بناء قوالب للجسم, أقنعة للرأس أو غيرها من الإجهزة لكل مريض لكي يسهل على المريض البقاء. تستخدم علامات الجلد المؤقتة أو حتى الوشم في المساعدة على تحديد مواقع الورم بدقة للمريض.

المرضى الذين يتعرضون للإشعاع في الرأس قد يحتاجون لقناع. القناع يساعد الرأس في الحفاظ على توازنه وعدم التحرك بحيث يكون المريض في نفس الوضعية في كل جلسة.

بعد المحاكاة, يتم تحديد الأورام والمنطقة الدقيقة التي سيتم علاجها بالإشعاع, وجرعة الإشعاع الكلي التي ستعطى للورم, وكم جرعة يسمح للأنسجة الطبيعية حول الورم والزوايا الأكثر أماناً (المسارات) لإستلام الإشعاع.

الموظفين الذين يعملون في الأورام والإشعاع (بما في ذلك الفيزيائيين وعلماء الجرعات) يستخدمون أجهزة كمبيوتر متطورة لتصميم تفاصيل خطة الإشعاع الدقيقة التي سيتم استخدامها. بعد الموافقة على الخطة, يقوم المختص بالأورام الإشعاعي ببدء العلاج.

في اليوم الأول من العلاج, وبعد ذلك على الأقل اسبوعياً, يتم إجراء العديد من الفحوصات لضمان إن الجسم يستقبل العلاج بالطريقة التي تم التخطيط لها.

يتم قياس الجرعات الإشعاعية لعلاج السرطان بوحدة تسمى غراي, وهي مقياس لكمية الطاقة الإشعاعية التي تمتصها 1 كيلوغرام من الأنسجة البشرية. وهناك حاجة إلى جرعات مختلفة من الإشعاع لقتل أنواع مختلفة من الخلايا السرطانية.

يمكن للإشعاع أن يضر ببعض أنواع الأنسجة الطبيعية بسهولة أكثر من غيرها. على سبيل المثال, الأعضاء التناسلية (الخصيتين والمبايض) أكثر حساسية للإشعاع من العظام. يأخذ المختص بالأورام الإشعاعي كل هذه المعلومات في عين الإعتبار أثناء التخطيط للعلاج.

إذا كانت منطقة من الجسم قد عولجت سابقاً بالعلاج الإشعاعي, قد لا يكون المريض قادراً على العلاج الإشعاعي في تلك المنطقة مرة أخرى, وذلك يعتمد على مقدار الإشعاع الذي أُعطى له خلال جلسات العلاج الأولى. إذا كانت منطقة واحدة من الجسم قد تلقت بالفعل الجرعة القصوى من الإشعاع مدى الحياة, وهناك منطقة أخرى لا تزال تحت العلاج الإشعاعي ف هي آمنة إذا كانت المسافة بين المنطقتين كبيرة بما فيه الكفاية.

المنطقة المختارة للعلاج عادةً ما تشمل الورم كله بالإضافة إلى كمية صغيرة من الأنسجة الطبيعية المحيطة بالورم. يتم علاج الأنسجة الطبيعية لسببين رئيسيين:

  • أن تأخذ في الإعتبار حركة الجسم من التنفس والحركة الطبيعية للأجهزة داخل الجسم, والتي يمكن أن تغير موقع الورم خلال فترة العلاج.
  • الحد من إحتمالية تكرار الورم من الخلايا السرطانية التي انتشرت في الأنسجة الطبيعية بجانب الورم (تسمى الإنتشار المحلي المجهري).
لماذا يتم إعطاء بعض أنواع العلاج الإشعاعي العديد من الجرعات الصغيرة؟

إن المرضى الذي يتلقون معظم أنواع العلاج الإشعاعي الخارجي عادةً ما يضطرون للسفر إلى المستشفى أو إلى عيادة خارجية لمدة خمسة أيام في الأسبوع لعدة أسابيع. يتم إعطاء جرعة واحدة (جزء واحد) من إجمالي جرعات الإشعاع المخطط لها كل يوم. في بعض الأحيان, يتم إعطاء جرعتين من العلاج يومياً.

تعطى معظم أنواع العلاج الإشعاعي الخارجي مرة واحدة يومياً, هناك سببان رئيسيان للعلاج مرة واحدة يومياً:

  • لتقليل الأضرار التي لحقت بالأنسجة الطبيعية.
  • لزيادة إحتمال تعرض الخلايا السرطانية للإشعاع عند النقاط في دورة الخلية عندما تكون أكثر عرضة لتلف الحمض النووي.

في العقود الأخيرة, اختبر الأطباء ما إذا كانت جداول التجزئة الأخرى مفيدة, وقد اشتملت:

  • التجزئة المستعجلة – يعطى العلاج بجرعات كبيرة يومية أو أسبوعية لتقليل أسابيع العلاج.
  • فرط التجزئة – جرعات صغيرة من العلاج الإشعاعي يعطى أكثر من مرة في اليوم.
  • قصور التجزئة – جرعات كبيرة تعطى مرة واحدة في اليوم غالباً لتقليص عدد جلسات العلاج.

يأمل الباحثون من الأنواع المختلفة في تجزئة العلاج إما أن تكون أكثر فعالية من التجزئة التقليدية أو أن تكون بنفس مستوى الفعالية ولكن أكثر ملائمة.

متى يحصل المريض على العلاج الإشعاعي؟

قد يتلقى المريض العلاج الإشعاعي قبل أو أثناء أو بعد الجراحة. قد يتلقى بعض المرضى العلاج الإشعاعي وحده من دون جراحة أو علاجات أخرى. وقد يتلقى بعض المرضى العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي في نفس الوقت. يعتمد توقيت العلاج الإشعاعي على نوع السرطان الذي يُعالج والهدف من العلاج ( علاج أو تخفيف للألم ).

يطلق على العلاج الإشعاعي المعطى قبل العملية الجراحية العلاج الإشعاعي ماقبل العملية أو نيوادجوفانت. يمكن إعطاء إشعاع نيوادجوفانت لتقليص الورم بحيث يمكن إزالته عن طريق الجراحة وتكون فرصة عودته قليلة بعد الجراحة.

العلاج الإشعاعي المعطى خلال الجراحة يسمى العلاج الإشعاعي أثناء العملية (يورت). يورت يمكن أن يكون علاج إشعاعي خارجي شعاع ( الفوتون أو الإلكترون ) أو العلاج بالتدليك. عندما يتم إعطاء الأشعاع أثناء الجراحة, يمكن حماية الأنسجة الطبيعية القريبة من التعرض للإشعاع. يورت يستخدم أحياناً عندما يكون الورم قريب جداً من الهياكل الطبيعية وبذلك يتم السماح باستخدام العلاج الإشعاعي الخارجي.

يسمى العلاج الإشعاعي المعطى بعد الجراحة العلاج الجراحي أو العلاج الإشعاعي المساعد.

العلاج الإشعاعي ونظراً لبعض أنواع الجراحة المعقدة ( خاصة في منطقة البطن أو الحوض ) قد ينتج له الكثير من الآثار الجانبية. وبالتالي, قد يكون أكثر أماناً إذا أُعطى قبل الجراحة في هذه الحالات.

الجمع بين العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي في نفس الوقت يسمى أحياناً الإشعاع الكيميائي أو العلاج الإشعاعي الكيميائي. بالنسبة لبعض أنواع السرطان, فإن الجمع بين العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي يقتل المزيد من الخلايا السرطانية ( يزيد من احتمال وجود العلاج ) ولكنهُ يمكن أن يسبب أيضاً المزيد من الآثار الجانبية.

بعد علاج السرطان, يتلقى المرضى رعاية متابعة منتظمة من أخصائي الأورام لمراقبة صحتهم والتحقق من عدم احتمالية تكرار السرطان.

هل العلاج الإشعاعي يجعل المريض في حالة إشعاعية نشطة؟

الأشعة الخارجية لا تجعل المريض في حالة إشعاعية نشطة.

خلال العلاج المؤقت للعلاج بالتدليك, عندما تكون المواد المشعة داخل الجسم, يكون المريض في حالة إشعاعية نشطة. بمجرد إزالة هذه المواد لا يعود المريض في حالة إشعاعية نشطة. في العلاج الموضعي المؤقت, يبقى المريض عادةً في المستشفى وفي غرفة خاصة حتى يحمي الآخرين من الإشعاع.

أثناء العلاج الموضعي الدائم, تكون المادة المشعة المزروعة مشعة لعدة أيام أو أسابيع أو أشهر بعد وضع مصدر الإشعاع في مكانه. خلال هذا الوقت, يكون المريض في حالة إشعاعية نشطة. ومع ذلك, فإن كمية الإشعاع تصل إلى سطح الجلد وعادةً ماتكون منخفصة جداً. يمكن الكشف عن هذا الإشعاع من قِبل مراقبين الإشعاع ويكون الإتصال بالأطفال والنساء الحوامل مشددة لبضعة أيام أو أسابيع.

بعض أنواع العلاج الإشعاعي النظامي قد يجعل السوائل الجسدية للمريض تحتوي على مستوى منخفض من الإشعاع مثل (اللعاب,البول,العرق أو البراز). قد يحتاجون المرضى الذين يتلقون العلاج الإشعاعي النظامي للحد من إتصالهم مع الآخرين خلال هذا الوقت, وخاصة تجنب الإتصال مع الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 18 سنة والنساء الحوامل.

سيقدم طبيب أو ممرضة المريض المزيد من المعلومات لأفراد الأسرة ومقدمي الرعاية إذا كان هناك حاجة إلى أي من هذه الإحتياطات الخاصة. مع مرور الوقت (عادةً أيام أو أسابيع) المواد المشعة المحتفظ بها داخل الجسم سوف تتلاشى بحيث لا يمكن قياس أي إشعاع خارج جسم المريض.

ما هي الآثار الجانبية المحتملة للعلاج الإشعاعي ؟

العلاج الإشعاعي ممكن أن يسبب آثار جانبية مبكرة (حادة) أو آثار جانبية متأخرة (مزمنة). تحدث الآثار الجانبية الحادة أثناء العلاج, وتحدث الآثار الجانبية المزمنة بعد أشهر أو سنوات بعد إنتهاء العلاج. تطور الآثار الجانبية يعتمد على الجسم المستقبل للعلاج الإشعاعي والجرعة التي تعطى في اليوم الواحد والجرعة الإجمالية المقدمة والحالة الطبية العامة للمريض وغيرهت من العلاجات التي تعطى في نفس الوقت.

تحدث الآثار الجانبية الحادة بسبب الأضرار التي لحقت بسرعة تقسيم الخلايا الطبيعية في المنطقة التي يجري علاجها. وتشمل هذه الآثار تهيج الجلد أو ضرر في المناطق المعرضة للإشعاع ومن ضمن الآثار الجانبية ايضاً ضرر الغدد اللعابية أو فقدان الشعر إذا كان المنطقة في الرأس أو الرقبة وتشمثل مشاكل في البول إذا كانت المنطقة أسفل البطن.

تختفي معظم الآثار الحادة بعد إنتهاء العلاج, على الرغم من إن بعض الآثار الجانبية ( مثل أضرار الغدة اللعابية ) قد تكون دائمة. التعب هو تأثير جانبي شائع في العلاج الإشعاعي بغض النظر عن أي جزء من الجسم يتم علاجه. الغثيان مع أو بدون القيء ايضاً يكون شائع إذا كانت المنطقة التي تُعالج هي البطن أو الدماغ. هناك أدوية متاحة في منع أو علاج الغثيان أو القيء أثناء العلاج.

الآثار الجانبية المتأخرة مع العلاج الإشعاعي قد أو قد لا تحدث. إعتماداً على منطقة الجسم التي يتم علاجها. والآثار الجانبية المتاخرة يمكن أن تشمل:

  • التليف ( إستبدال الأنسجة الطبيعية مع أنسجة ندبة, مما يؤدي إلى تقييد حركة المنطقة المصابة)
  • الأضرار التي تصيب الأمعاء مما يسبب في إسهال ونزيف.
  • فقدان الذاكرة.
  • العقم (عدم القدرة على الإنجاب)
  • نادراً, سرطان ثاني ناجم عن التعرض للإشعاع.

السرطانات الثانية التي تتطور بعد العلاج الإشعاعي تعتمد على جزء من الجسم الذي تم علاجه. على سبيل المثال, فإن الفتيات اللواتي يُعالجن صدورهن بالأشعاع بسبب سرطان الغدد اللمفاوية الهودجكين يزيد من خطر إصابتهن بسرطان الثدي في وقت لاحق من الحياة. بشكل عام, إن خطر الإصابة بسرطان ثانٍ يصيب الذين يتعالجون من السرطان مثل الأطفال أو المراهقين.

إذا كان المريض يعاني من آثار جانبية متأخرة ف ذلك يعتمد على جوانب أخرى غير علاج السرطان بالإضافة إلى العلاج الإشعاعي, وفضلاً عن عوامل الخطر الفردية, فـ هناك بعض أدوية العلاج الكيميائي وعوامل خطر الأمراض الوراثية وعوامل نمط الحياة (مثل التدخين) كل هذا يمكن أن يزيد من خطر الآثار الجانبية المتأخرة.

عند اقتراح العلاج الإشعاعي كجزء من علاج سرطان المريض, فإن مختص الأورام الإشعاعي يقدّر ويزن بعناية المخاطر المعروفة من هذا العلاج ضد الفوائد المحتملة لكل مريض (بما في ذلك تخفيف الألم, تقليص الورم, أو الشفاء المحتمل). هناك نتائج لمئات التجارب السريرية والخبرات الفردية للأطباء وبمساعدة أطباء الأورام الإشعاعي يستطيع المريض أن يقرر إذا كان سيستفيد من العلاج الإشعاعي.

متخصصون الأورام لدينا

  • Dubai
  • Sharjah
  • د. براناي جيرداري تاوري
  • د. طارق الخوري
  • د. سيفاباركاش راثوانسوامي
  • د. فادي النحلاوي
  • د. سهى محمد عبد الباقي طليمة (سهى طليمة)

د. براناي جيرداري تاوري

بكالوريوس الطب والجراحة العامة، ماجيستير في علم الأورام الطبية

أخصائي طب الأورام

Book an Appointment

Work Experience

  • الدكتور براناي تاوري أخصائي الأورام، يتمتع بخبرة لأكثر من 18 عاما في مجال الأورام السرطانية بعد عمله لسنوات طويلة في معهد السرطان في الهند مثل المستشفى الإقليمي للسرطان ناجبور، ومركز ميموريال تاتا في مومباي، ومعهد كيدواي التذكاري الطبي للأورام في بنغالور ومعهد أديار للسرطان - والمركز الإقليمي للسرطان بتشيناي.
  • تكمن خبرته في مجال العلاج الكيميائي للأورام السرطانية، وأمراض الدم، وسرطانات الأطفال. كما تدرب أيضا على عمليات زراعة نخاع العظام في مستشفى السرطان.

د. طارق الخوري

ماجيستير في علم الأورام

أخصائي الأورام الطبية

Book an Appointment

Work Experience

  • أخصائي في الأورام الطبية في مستشفى البيروني الجامعي، بدمشق، سوريا من أبريل 2009 حتى أبريل 2015

د. سيفاباركاش راثوانسوامي

بكالوريوس الطب والجراحة العامة، ماجيستير الطب (الجراحة العامة)،دكتوراه في الجراحة علم الأورام

أخصائي جراحة الأورام

Book an Appointment

Work Experience

  • حاز الدكتور سيفاباركاش راثوانسوامي على الميديالية الذهبية في مجال الجراحة ولديه ما يفوق 8 سنوات من الخبرة في مجال جراحة الأورام.
  • بعد تخرجه من كلية الدراسات العليا من معهد الدراسات العليا المرموق للتعليم الطبي والبحوث المرموق في مدينة شانديغار (الهند)، انضم الطبيب للعمل في مركز ميموريال الذي يعتبر أحد مراكزا لسرطان الرائدة في أسيا، حيث شغل هناك منصب مساعد في جراحة الأورام.
  • شغل الطبيب منصب مسجل أول في جراحة الأورام في جامعة كينج جورج الطبية- لكنو (الهند) ومستشفى أبولو التخصصي - تشيناي (الهند).
  • قبل الانضمام لمجمعة زليخة للرعاية الصحية، ارتبط اسم الدكتور سيفاباركاش بالعمل مع مستشفى أبولو التخصصي- تشيناي كاستشاري في جراحة الأورام.

د. فادي النحلاوي

MD, MS- GEN SURGERY , MS - SURGICAL ONCOLOGY

Surgical Oncologist & General Surgeon

Book an Appointment

Work Experience

  • عمل لأكثر من 10 سنوات في الجراحة العامة وجراحة الأورام في العديد من المستشفيات العامة والخاصة في حلب بسوريا. منها مستشفى بريف فرانكو السوري، ومستشفى سوريا، ومستشفى الاندلس، مستشفى دابت، ومستشفى بدرخان،
  • كما عمل كأخصائي الجراحة ومحاضر بقسم الجراحة في كلية الطب بمستشفى حلب الجامعي، سوريا (2005-2008)،
  • عمل أيضًا كأخصائي لجراحة الأورام ضمن البرنامج الفرعي للإخصائي (الزمالة) في مركز ابن رشد للأورام، حلب، سوريا (2007-2011).

د. سهى محمد عبد الباقي طليمة (سهى طليمة)

دكتوراه علاج اورام (للكبار و الاطفال)

ماجستير علاج الاورام

Book an Appointment

Work Experience

  • تتمتع الدكتوره سهي بخبره تزيد عن 15 عاما في علم الاورام من قسم علاج الاورام كليه الطب جامعه القاهره حيث كانت تعمل هناك منذ 2004 حتي 2019.
  • دكتوره سهي كانت تعمل كاخصائي و مدرس علاج الاورام منذ 2008و استشاري و استاذ مساعد علاج اورام منذ 2013 في قسم علاج الاورام NEMROCK
  • NEMROCK هي واحده من اكبر مراكز السرطان الشامله في مصر و الشرق الاوسط التي تتعامل مع الاورام و العلاج الاشعاعي. انه مركز احاله ثلاثي تابع لجامعه القاهره يقوم باستقبال حوالي 3000 حاله جديده من حالات السرطان بالاضافه الي 10.000 مريض للمراجعه سنويا في العيادات الخارجيه.
  • دكتوره سهي لديها خبره كبيره في علاج الاورام للكبار ة الصغار بالعلاج الكيماوي و الموجه و العلاج المناعي و لديها خبره ايضا في العلاج الاشعاعي للعديد من الاورام و ايضا مضاعافات العلاج الاشعاعي
  • دكتوره سهي عضو في الجمعيه الاوروبيه لعلاج الاورام ESMO و الجمعيه الامريكيه لعلاج الاورام ASCO
  • الآنسة رهام زكي أحمد محمد
  • د. فادي النحلاوي
  • د. مدحت فارس
  • دكتور. مهدي العفريت

الآنسة رهام زكي أحمد محمد

بكالرويوس الطب والجراحة، ماجيستير (الأمراض الباطنية)، دكتوراة (طب الأورام)، وعضو في الجمعية الأوروبية للأورام.

أخصائية طب الأورام.

Book an Appointment

Work Experience

  • عملت دكتورة رهام كمدرس للأورام في قسم الأورام بكلية الطب جامعة الزقازيق من عام 2011 حتى اكتوبر 2014.
  • مدرس مساعد بالمعهد القومي للأورام، جامعة القاهرة، وكلية الطب جامعة الزقازيق في الفترة بين 2004 حتى 2011.
  • عملت في العديد من المستشفيات الحكومية والخاصة في مصر، مثل: المعهد القومي للأورام بالقاهرة، مستشفى جامعة الزقازيق الجامعي ومستشفيات التيسير والعبور.

د. فادي النحلاوي

MD, MS- GEN SURGERY , MS - SURGICAL ONCOLOGY

Surgical Oncologist & General Surgeon

Book an Appointment

Work Experience

  • عمل لأكثر من 10 سنوات في الجراحة العامة وجراحة الأورام في العديد من المستشفيات العامة والخاصة في حلب بسوريا. منها مستشفى بريف فرانكو السوري، ومستشفى سوريا، ومستشفى الاندلس، مستشفى دابت، ومستشفى بدرخان،
  • كما عمل كأخصائي الجراحة ومحاضر بقسم الجراحة في كلية الطب بمستشفى حلب الجامعي، سوريا (2005-2008)،
  • عمل أيضًا كأخصائي لجراحة الأورام ضمن البرنامج الفرعي للإخصائي (الزمالة) في مركز ابن رشد للأورام، حلب، سوريا (2007-2011).

د. مدحت فارس

MD Oncology, DMRT, MSc Clinical Oncology, MBBCh

استشاري طب الأورام

Book an Appointment

Work Experience

  • البروفيسور فارس هو أستاذ في طب الأورام من ذوي الخبرة وتلقى تعليم وتدريب مهني قوي في طب الأورام في المملكة المتحدة .
  • قبل انضمامه إلى مستشفى زليخة، عمل لدى:

  • مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام، المملكة العربية السعودية وذلك رئيساً لقسم الأورام 2012-2018
  • المستشفى االسلطاني، مسقط، عُمان وذلك رئيسا لقسم الأورام لدى البالغين 1998-2008.
  • يمتلك خبرة في مجال البحوث الطبية، وعمل مديرًا لبحوث الأورام الطبية في”PPD"، كامبريدج، المملكة المتحدة 2008-2012
  • أستاذ بمعهد سرطان الأورام الطبي مصر

دكتور. مهدي العفريت

أخصائي أمراض الثدي الليفية

أخصائي طب الأورام

Book an Appointment

Work Experience

  • عمل د. مهدي قبل انضمامه إلى مستشفى زليخة، في عيادة خاصة كاستشاري في الأورام الطبية من سبتمبر 2017 إلى يونيو 2019.
  • كما عمل كأستاذ مساعد بكلية الطب بتونس بمستشفى الجامعة من أكتوبر 2012 إلى 2017
  • وحصل أيضًا على شهادة الممارسة السريرية الجيدة GCP وشهادة التدقيق في التجارب السريرية وتحسين معد ل التحويل CRO المعتمدة من شركة ترانز سيليرات بيوفارما في أبريل 2014 وكلية الطب الصيدلي، الكلية الملكية للأطباء في 2012
  • شارك كباحث في 3 تجارب سريرية دولية دراسة ML28851 / CBC 1200.89 / EVEREXES).)
  • لديه شهادة تدريب على العلاج الكيميائي المضاد للورم في الدورة السادسة عشرة والعلاج الطبي للسرطان في معهد غوستاف روسي في باريس.
  • الدكتور مهدي عضو نشط في الجمعية الأوروبية لعلم الأورام الطبي (ESMO) ، وعضو الجمعية الأمريكية لعلم الأورام السريرية (ASCO) ، وعضو الجمعية التونسية لطب الأورام (STOM).
احجز جلستك الإستشارية للأورام الآن

أحصل على إستشارة ذو خبرة من الطبيب المختص في الأورام

تقدير

صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

يقدم جائزة دبي للجودة إلى

(الدكتورة زليخة داوود و السيدة زنوبيا شمس (المدير التنفيذي

تفتخر مستشفيات زليخة لحصولها على

جائزة رضا المريض

تقديراً للشركات التي تحصل على تقييم ممتاز في الرضا.

غرفة دبي
علامة المسؤولية الإجتماعية

سعادة هشام عبدالله الشيراوي
نائب رئيس مجلس إدارة غرفة دبي للتجارة

يقدم غرفة دبي علامة المسؤولية الإجتماعية إلى السيدة زنوبيا شمس من مستشفى زليخة للسنة الثالثة على التوالي

مجلس الإعتماد الأوروبي لجراحة السمنة، قد منحت:

الدكتور حسام الطرابلسي
و مستشفى زليخة

مركز التميز لعلاج السمنة والتمثيل الغذائي والجراحة المعتمد.

مستشفياتنا

مستشفى زليخة – دبي

مستشفى زليخة في دبي هو مستشفى يتكون من ٧٩ سريراً وقد أنشئ في عام ٢٠٠٤، يوفر الرعاية الصحية للمرضى عبر مجموعة واسعة من التخصصات الطبية والجراحية.

طريق ٢٠٤، منطقة القصيص الصناعية، دبي، الإمارات العربية المتحدة.

عرض خريطةإخفاء الخريطة

مستشفى زليخة – الشارقة

مستشفى زليخة في الشارقة هو مستشفى متعدد التخصصات أنشئ في عام ١٩٩٢ وكان يتكون حينها من ٣٠ سريراً، أما اليوم فهو يضم ١٥٠ سريراً وحجمه أكثر من ٢٤٠،٠٠٠ قدم مربع.

شارع الزهراء، الشارقة، الإمارات العربية المتحدة.

عرض خريطةإخفاء الخريطة